من نحن

 "الأمهات يعرفن أفضل" 

قصة روجوكورال بوتيك

دائما تسعى فاطمة إلى منح الأفضل لسارة وفرح. أفضل تعليم. أفضل تربية وتنشئة. أفضل أوقات للطفولة يمكن لأم أن تخصصها لابنتيها.

ولكن عندما يتعلق الأمر بأهم المناسبات في حياتهن، فإن فاطمة بالكاد تجد فساتين مناسبة لهن. فكيف يمكن لفاطمة أن تعثر على أفضل فساتين وأحذية مناسبات لهما؟

تبلغ سارة ثلاث سنوات من العمر. وتريد فستانا رائعا وصغيرا مناسبا لها. أما فرح ابنة الـ 14 ربيعا، فهي تريد ثوباً أنيقاً لا يعكس فقط لون عينيها الزمردتين المدهشة ولكن يعكس أيضا شخصيتها وأسلوبها. فهي ترى الآن نفسها فتاة شابة على وشك أن تصبح امرأة ناضجة.

ولكن يا للأسف، تفتقد الملابس وفساتين المناسبات بشكل خاص وفي معظم المحلات إلى الإبداع والتميز. فغالبا ما تكون فساتين الأطفال مملة ومكدسة في الأسواق بكميات كبيرة ومكررة. كما أن فساتين المناسبات التي تحاك عند الخياطين عادة ما تكون غير متقنة. وهي دائما مصحوبة بقلق وتوتر من التأخير أو احتمالية تسلمها بوضعية ليست جيدة أو في وقت غير مناسب. علاوة على ذلك، فهذه الفساتين عادة ما تكون عرضة للتعديلات التي لا تنتهي أبدا. ويجب ألا ننسى أيضا مفاجآت اللحظة الأخيرة. ناهيك عن أن نوعية الخامة ليست الأفضل، كما أن الفساتين لا تدوم.

لا تجد سارة في أغلب الأحيان فستان أو حذاء مناسبات مناسب ومميز. فلا يوجد فستان من فساتين المناسبات يعكس ظاهريا جمال وسعادة روحها البريئة

أما فرح فلا تحسد على موقفها. إذ لا شيء تقريبا يناسبها في متاجر فساتين الأطفال. وإذا ما وجدت القياسات المناسبة لفستان ما، فإنها لا تستطيع الذهاب به إلى الحفلات وهي تلبس فستانا مماثلا لفساتين الأطفال الصغار. كما لا يمكنها كذلك بحكم صغر سنها العثور على القياس المناسب والتصميم الملائم لها في متاجر فساتين سواريه للسيدات. أما روحها فتبدو مثل صحراء قاحلة متعطشة لقطرة مطر واحدة ... قد لا تأتي أبدا.

يؤلم فاطمة عدم العثور على فساتين مناسبات مثالية لابنتيها. ورؤيتهن محبطات وغير سعيدات يؤلمها أكثر. وفي الواقع، لا تشعر فاطمة لوحدها بهذا القلق الناتج عن عدم توفر فساتين مناسبات مثالية لأطفالها. فهناك أمهات لا حصر لهن يشعرن بنفس ما تشعر به.


حتى أتت اللحظة الحاسمة .... وقررت إحدى الأمهات أن تحدث الفرق في عالم فساتين المناسبات للأطفال ...

من هي هذه الأم العربية السعودية، ذات القلب الشاسع مثل الصحراء وبعمق البحر، الذي تفاعل مع قلق كل أم؟

إنها الأم التي كرست وقتها ومواهبها وكل ما تملك لتمكين كل طفلة صغيرة من أن تعثر على الفستان المثالي!

 

الدانتيل الفاخر ... أفخر أنواع التل ... العمل الدقيق المفصل ... الإضافات اليدوية ... التصاميم الأنيقة الحصرية ... النسيج الفاخر ... الألوان الحية اللافتة للنظر ... الإبداع الآسر ... إنها فساتين مناسبات حيكت ومزجت بكثير من الحب ...

كلها قد خيطت بنعومة لتكون فساتين مناسبات مثالية تصلح لأميرة صغيرة أو لشابة تتفتح. فساتين أطفال تحتفل بالجمال الفريد لكل طفل!

ولتتويج هذه المجهودات الإبداعية سعت هذه الأم لبناء دار للأزياء جديرة بمثل هذه الفساتين الجميلة وتأسيس شركة مبتكرة عام 2003 اسمها مدارج الطفولة.

ومن خلال مؤسستها هذه قامت بتصميم وإنتاج أرقى فساتين المناسبات وتوزيعها عبر منافذ ومتاجر التجزئة والجملة لرسم البهجة في قلوب الآلاف من الأطفال الذين لهم نفس مشاعر سارة أو فرح.

وبعد سنوات من النضال والنجاح والنمو الذي لم يسبق له مثيل في عالم فساتين مناسبات الأطفال، شعرت الأم بالحاجة إلى خدمة زبائنها المخلصين بشكل أفضل من خلال إنشاء علامة تجارية جديدة وعالية التخصص للملابس.

هنا وفي هذه اللحظة ولد روجوكورال بوتيك.

ولد البوتيك الجديد من رحم الحاجة الماسة لمثله. والأهم من ذلك ولد من أعماق القلب والحب الكبير. الحب المدعوم بالإيمان العميق بأن كل طفل متفرد!

روجوكورال بوتيك ليس متجرا عاديا للملابس. إنه لا يبيع الملابس

وهذه الحقيقة. نعم لا يبيع الملابس. فروجوكورال بوتيك يساعد الآباء والأمهات على تقديم أفضل فساتين المناسبات واكسسوارات الحفلات والمناسبات وحفلات الزفاف والمناسبات الخاصة والأعياد لأطفالهم. ليس ذلك فحسب، بل أكثر من ذلك بكثير.

فروجوكورال بوتيك يساعد على خلق أفضل وأجمل الذكريات التي سيحتفظ بها الأطفال ككنوز لهم على مدى الحياة!

وليس هناك مسعى أكثر نبلا من ذلك.

ومع العاطفة والمثابرة، تعهدت الأم بالسهر على نمو روجوكورال بوتيك ليصبح بوتيك أزياء الأطفال الأول والرئيس في المنطقة. وليكون نطاق عمله "وضع نمط الأزياء لملابس الأطفال" في الشرق.


لا تدخر هذه الأم مجهودا في بحثها عن الأفضل برغم كل الصعوبات. إذ اختبرتها المولات الفارغة. والموردين الذين قاموا بغشها. والشركات المقلدة التي قامت بسرقة وبيع تصاميمها. والعلامات التجارية الكبرى التي ناطحتها. والمولات الكبرى التي سعت لإخراجها لأنها أصبحت خطرا على العديد من المتاجر فيها.

ولكن حب الأم مازال مثابرا.

الأطفال المحبين لفساتين المناسبات واكسسوارات الأعياد والعملاء الموالين!!! عاضدوا العلامة التجارية الجديدة. وتكونت سلسلة جديدة من الشركاء والموردين، وممن يعمل لحسابه الخاص، ومن رجال الأعمال المبتدئين المتبنين للرؤية الأمومية في بناء الأعمال التجارية التي ترتكز على تلبية مستلزمات الناس.

نعم فعلا. تعرف الأم ما هو الأفضل لأبنائها. إنها الأم التي تعنى بالتفاصيل لفساتين أغلى المناسبات

ويمتد حنان الأم من خلال روجوكورال بوتيك، لتجعل الجميع يرقون إلى المعاني الحقيقية للبهجة والموضة بفضل فساتين أعياد ومناسبات لا منافس لجمالها وجودتها.

وهكذا تحققت أمنية سارة الآن فصارت الأميرة الصغيرة النقية والسعيدة كالفراشة بفستانها المتميز. أما فرح فقد تحققت سعادتها على الرغم من تحديات حياة المراهقات. وأصبحت فاطمة أخيرا "امرأة آسرة تستحق الثناء،" حيث وفرت لبناتها الأفضل في كل شيء.

أما الأم التي رسمت البسمة على شفاه الجميع بفضل تصاميم الفساتين المبهرة والمتميزة التي أنتجتها؟ فإنها تفي بـ "آمال" وأحلام كل أم وطفل واسمها أم أحمد.

مثل فاطمة وآمال، هل تعرف أنت كيف تمنح أفضل الملابس وأفخم الفساتين لأطفالك؟

اتصل الآن واجعل روجوكورال بوتيك جزء من عائلتك اليوم.


الأمهات هن الأرض التي تعطي الحياة.

بناتنا هن الزهور التي تزهر للأبد.


وفساتين روجوكورال بوتيك للمناسبات والأعياد هي البتلات التي تعبر عن جمالهن الخالد.

  

“Mothers Know Best” 

A powerful brand story by RojoCoral Boutique. 

Fatima always gives the best to Sarah and Farah. The best education. The best moral upbringing. The best childhood experiences a mother could ever give to her daughters. 

But when it comes to the most important events in their lives, Fatima could hardly find the best dresses for them. How can she find the best dresses for her daughters and truly live up to the meaning of her name? 

Three-year-old Sarah wants a little princess dress. And fourteen-year-old Farah wants an elegant gown that not only reflects her emerald eyes but also who she is—a young lady ready to bloom into a grown woman. 

Sadly, kids dresses in most stores are bland, boring, and bulkily sold in dozens. Tailor-made party dresses aren’t exactly perfectly made either. There are always delays. Never-ending adjustments. And last minute surprises! Moreover, the quality isn’t the best, and the dresses don’t last. 

There is always nothing special enough for Sarah. Nothing worthy enough to outwardly reflect the beauty and happiness of her innocent soul within. 

And it’s a thousand times worse for Farah. 

Nothing fits her in the children’s dresses. If something did, she can’t walk into a party dressed like a child! But she can’t find the right size and the appropriate design in the ladies’ wear either! Her soul feels like the arid desert thirsting for a single drop of rain...that never comes. 

It pains Fatima not to find the perfect dresses for her daughters. But seeing them unhappy hurts her the most. And the sadder truth is, Fatima isn’t alone. Countless mothers feel the same hurt. 

Until one Mother decided to make a difference… 

Who is this Saudi Arabian Mother, with a heart as vast as the desert and as deep as the sea, who embraced every mother’s pain? She is the Mother who dedicates Her time, talents, and treasures to helping children own that perfect dress! 

Premium lace… Finest tulle... Detailed work... Handmade accents... Exclusive elegant design... Luxurious fabric... Vivid, eye-catching colors... Captivating creativity... And a whole lot of love… 

All these, finely sewn together into a perfect dress fit for a little princess or for a blossoming young woman. A dress that celebrates the unique beauty of each and every child! 

To build a home worthy for such lovely dresses, Mother creates an innovative company in 2003—Madarej Eltofoolah Est. 

Through Her company, She designs and curates world-class dresses for retail and wholesale, to help thousands of children who feel exactly like Sarah or Farah. 

After years of struggle, success, and unprecedented growth, Mother feels the need to serve Her loyal customers better by giving birth to a new highly specialized clothing brand. 

RojoCoral Boutique is born. 

Born out of need. Most importantly, out of great love. A love powered by a strong belief that every child is special! 

RojoCoral Boutique is not your typical clothing store. It does not sell clothes. No. 

It’s true. RojoCoral Boutique helps parents provide their children with the best dresses and accessories for parties, events, wedding ceremonies and Eid occasions. But it’s so much more than that. 

RojoCoral Boutique helps create the best and most beautiful memories that children will treasure for life! 

There is no endeavor nobler than that. 

With passion and persistence, Mother grows RojoCoral Boutique into the premier fashion boutique for children, “setting the style in children’s wear” in the East. 

And there is nothing stopping Mother. Empty malls test Her. Suppliers cheat Her. Copycat companies steal and sell Her designs. Big brands bully Her. Large malls want Her out. 

But Mother’s love perseveres. 

Children love the dresses and accessories. Loyal customers patronize the brand. And a new breed of partners, suppliers, freelancers, and entrepreneurs embrace the motherly vision of building a business centered on people. 

Yes. Mother knows the best. It’s all about caring relationships. Between parents and children. A brand and its customers. A company and its partners. 

It’s Mother’s relationships through RojoCoral Boutique that make everyone live up to the true meanings of their names. 

Sarah is now a “pure and happy little princess.” Farah has become “happiness” personified, despite the challenges of teenage life. Fatima finally becomes “a captivating woman worthy of utmost praise,” for providing her daughters the best of everything. 

And Mother? Well, she fulfills the “hopes” and dreams of every mother and child. Because Her name is Um-Ahmed. 

(Additional line for the movie narrator only: 

How do I know? Because I am Amin. And my name means “truth.” And I owe Um-Ahmed the happiness of my wife, Fatima, and of my daughters, Sarah and Farah... ) 

Like Fatima and Um-Ahmed, do you know how to give the best to your children? 

Call now and make RojoCoral Boutique part of your family today. 

 “Mothers are the life-giving earth. 

Daughters are flowers that are forever in bloom. 

And RojoCoral Boutique dresses are the petals that accent their timeless beauty…”